كيف يُمكنني تحقيق الربح من الإنترنت ؟

للمبتدئين التائهين في أسواق مدينة الربح من الإنترنت الذين لا يعرفون إلى أي طريق يذهبون أو إلى أي رُكن يلجؤون، وحتى يُحققوا أحلامهم؛ نُقدّم لهم المقال التالي والذي نتحدث فيه بشكلٍ شبه مُفصّل عن الكيفية التي يُحققون بها الربح من صناعة المُحتوى على وجه العموم، وكتابة المقالات على وجه الخصوص، وبقراءتك وفهمك لهذا المقال ستكون المعلومات الرئيسة بمشيئة الله بين يديك توجهك إلى الطريق الصحيح؛ فإن طال المقال عليك فتذكر أنه سيوفر عليك إن شاء الله بحثًا ووقتًا طويلًا حتى تصل إلى ما فيه من معلومات.

كيف يُمكنني تحقيق الربح من الإنترنت؟

أعلم أن ذاك السؤال هو ما يشغل بالك الآن، ولكي تتعرف على الإجابة الصحيحة والمثالية لهذا السؤال وجب طرح سؤال آخر شبيهًا بسابقه، وهو “كيف يربح الرابحون من الإنترنت؟“؛ فإنك إذا عرفت كيف تمكّن فلان الفلاني من تحقيق الربح، سيكون لديك خلفية كبيرة عمّا يجب عليك عمله لتحقيق الربح أنت الآخر. ولا تحسبنّ هذه دعوة للتقليد ولكنها دعوة لفهم طبيعة الأمور ودراسة الأدوات المُستخدمة، ثم يأتي الإبداع المصاحب للنجاح، وسأعطيك مثالًا سريعًا.

لنفترض أن لدينا شخصين لديهما الأداة ذاتها التي يُمكنهم بها تعديل الحديد وتشكيله كما يريدون، الشخص الأول صنع كرسي مُتحرك ليساعد به آخر مُعاق، بينما الشخص الثاني صنع به سكينًا من أجل أذية الناس، أو ترك أداته ولم يفعل بها شيئًا، فهل يستويان مثلا؟

إن أسقطت هذا المثال على مجال الربح من الإنترنت، ستجده متشابهًا؛ فمن السهل جدًا أن تتعرف على الأداة أو الطريقة التي استخدمها فلان الفلاني وحقّق منها ربحًا، ولكن ليس من السهل بلوغ نفس الدرجة من النجاح الذي وصل إليه إلا بالصبر والتعلم والعمل الجاد ثم إضافة لمسات الإبداع على عملك؛ فيُصبح عملًا مطلوبًا لجمهور من الناس ثم بعدها يأتي الربح من الإنترنت بكل سهولة.

وبعيدًا عن الكلام النظري، سوف أصحبك في رحلة سريعة، اعرض عليك فيها نماذج حية ومعاصرة لأشخاص يُحققون آلاف الدولارات من الإنترنت إن لم تكن ملايين.

ملحوظة: هناك فرق شاسع بين كتابة المقالات وبين صناعة المحتوى؛ فكتابة المقالات إنما هي فرع من فروع تصنيف صناعة المحتوى، والمُحتوى هو كل ما يحتوي عليه موقع الويب من مقالات مكتوبة، مقالات مسموعة (صوتيات)، مقاطع فيديو، صور، ألبومات، إنفو جرافيك، عروض تقديمية، صوتيات، الألعاب، ملفات الوسائط بشتى أنواعها، … الخ، إلا أن أشْهَر أنواع المُحتوى على الإطلاق المقالات المكتوبة، مقاطع الفيديو، الصور والإنفو جرافيك.

أولًا: الربح من صناعة مقاطع الفيديو

الربح من اليوتيوب” أحد أفرع تصنيف الربح من صناعة مقاطع الفيديو، ومن بين مئات القصص الناجحة على موقع يوتيوب اخترت لكم قصة صبي في الثامنة من عمره، اسمه ايفان.

ايفان-الصبي

لقد بدأ ايفان مع والده منذ أربع سنوات؛ فالصبي يعرض ألعاب الفيديو على قناته على يوتيوب “EvanTubeHD” وبسبب حداثة عمره كان لزامًا على أبيه أن يقوم بعمل حساب على قوقل أدسنس، ويتعامل مع الشركات الإعلانية بينما ولده الصغير يستعرض الألعاب في مقاطع الفيديو خاصته ويجذب مزيدًا من المُشاهدات، ولن أطيل عليك في التحدث عن قصة ايفان لأنها موجودة على الإنترنت، ويكفي أن تقوم ببحث سريع على قوقل لتجد القصة كاملة، ولكني هنا سوف أعطيك نُبذة بسيطة فقط بالأرقام عن قناة ايفان على يوتيوب.

  • حتى اللحظة التي كتبت فيها هذا المقال يوجد 1,696,461 مُشترك
  • مقطع فيديو منشور قبل يوم واحد حقق 141,307 مشاهدة
  • مقطع فيديو آخر تم نشره قبل 6 أيام وحقق 631,155 مشاهدة

صورة مأخوذة من قناة ايفان

الفيديو التالي هو أحد فيديوهات ايفان، ولاحظ أن هناك ثمة إعلانات سوف تظهر عند مشاهدتك للفيديو، وهي ما حقق ايفان منها ربح يصل إلى 1.3 مليون دولار سنويًا.

سيعترض البعض على ذكري لمثال أجنبي للربح من اليوتيوب، ولكن كان هذا مجرد مثالًا لما يُمكن لصبي صغير عمله، وقد أردت أن أقول أنه بإمكانك أنت الآخر تحقيق هذا الربح إن تمكنت من فعل ما فعله ايفان. أيضًا هذا المجال به المئات من العرب الناجحين والذين حققوا أرباحًا جيدة ومناسبة من خلال صناعة الفيديوهات فقط ونشرها على يوتيوب، ولكن القليل منهم من ينشر قصة نجاحه بخلاف الأجانب الذين يتفاخرون فيما بينهم بقصص نجاحهم ويحتفلون بها.

ملحوظة: كتبت لمدونة مستقل من قبل مقالًا بعنوان “دليلك الشامل لدخول عالم تحرير الفيديو” وقد وضحت فيه كيف يُمكنك البدء في تحرير مقاطع الفيديو كالمحترفين.

ثانيًا: الربح من كتابة المقالات

المقالات المكتوبة هي المجال الأساسي الأول الذي يتجه إليه معظم من يود تعلم صناعة المحتوى عمومًا، وتلاحظ على مواقع الإنترنت المختلفة احتوائها على إعلانات. ولن نُركز الآن على طبيعة الإعلانات، ولكن نركز فقط على الكيفية التي يُمكن تحقيق الربح من خلالها، ثم نتحدث لاحقًا عن أي الإعلانات أفضل من غيرها.

التجربة الحية التي سنتحدث عنها هنا هي المواقع الإخبارية، وسنختار موقع شهير وهو اليوم السابع، ويمكنك أنت اختيار أي موقع اخباري تريده، وسوف تلحظ في جميعهم وجود إعلانات؛ فهي مصدر هام لتحقيق الربح لديهم.

ونظرًا لتحفظ أصحاب المدونات والمواقع العربية وعدم ذكرهم أرباحهم، ننتقل لعرض نبذة سريعة عن أرباح 3 مواقع ويب حققوا الربح من برنامج قوقل أدسنس خلال العام 2014، ويمكنك البحث عن مزيد من المواقع في محرك البحث قوقل.

الاستنتاج

الاستنتاج من الطريقتين السابقتين: الربح من صناعة مقاطع الفيديو، والربح من كتابة المقالات يجب أن يكون قد أوضح بندًا رئيسًا، ومصدرًا هامًا من مصادر الربح، ألا وهو الإعلانات. وربما لاحظت أيضًا أنني أتحدث عن مئات الآلاف من المواقع والقنوات والحسابات التي يتم إنشاؤها كل يوم؛ إذن لابد أن تكون الإعلانات هذه وسيلة ربح يعتمد عليها عدد غفير من الناس، وليست حالة شاذة؛ وذلك ما يدفع الأشخاص إلى أحد الأمور التالية:

  • إنشاء موقع أو مدونة خاصة بهم وملئها بالمحتوى الحصري للربح منها بأنفسهم دون اعتماد على أحد، كما هو الحال في مُعظم المدونات.
  • بعض الأشخاص ليس لديهم ملكة الكتابة؛ لذلك يعتمدون على أشخاص موهوبين في كتابة المقالات ليكتبوا بدلًا منهم. كذلك هناك بعض الأشخاص ليس لديهم الخبرة لإنشاء فيديو احترافي؛ ولذلك هم يعتمدون على من لديهم الموهبة والقدرة على إتمام العمل بحرفية تامة، كذلك في بقية أنواع المحتوى. (أقرأ دراسة حالة للربح من موقع مُستقل)
  • باختصار شديد، أحدهم يُنشئ موقع ويضيف المحتوى بنفسه، وآخر ينُشئ موقع ويعتمد على غيره في إضافة المحتوى بمقابل مالي.

هل الربح من الإعلانات الطريقة الوحيدة لتحقيق الربح؟

بالطبع لا، ولكني كنت أحاول فقط تقريب الأمور إلى المبتدئين؛ ففي الحقيقة توجد عشرات الطرق المُختلفة لتحقيق الربح من الإنترنت منها الربح من الإعلانات ويُطلق عليها اختصارًا CPC، وإليك مُلخص سريع عن أهم طرق تحقيق الربح من وجهة نظري:

  1. الربح من الإعلانات أدسنس والبرامج المُشابهة (CPC)
  2. الربح من بيع المنتجات؛ سواء كان المنتج خاص بك أو خاص بغيرك (CPS)
  3. الربح من إتمام العروض والمهام (CPA)
  4. الربح من إتمام المشروعات كمستقل
  5. الربح من إتمام الخدمات
  6. الربح من تحميل الملفات
  7. عشرات الطرق التي سوف تتعرف عليها لاحقًا على صفحات مدونة مع صلاح تباعًا

أقرأ مقال: موسوعة طرائق الربح من الإنترنت ليكن لديك زادًا معرفيًا ونبذة مختصرة بكل طرق الربح من الإنترنت التي ثبت أنها مربحة بالدليل العملي.

قبل أن أنهي هذا المقال أنوه إلى أنني نشرت هذا المقال كمقدمة لسلسة من الدروس العملية لكيفية تحقيق الربح من صناعة المحتوى، مساعدة مني لإخواني المبتدئين الذين يودّون معرفة الطريق الصحيح، وغالبًا سيتم نشر مقالين أسبوعيًا؛ لذلك أنصحك بالتسجيل في النشرة البريدية من المربع الموجود ناحية اليسار، ومهمة هذه القائمة هو إخبارك أنني نشرت موضوع جديد فقط وليس أكثر من هذا؛ أي أنك لن تتوصل مني على رسائل مزعجة على الإطلاق. وختامًا إن كان لديك أي سؤال بخصوص هذا الموضوع، فرجاء ضعه في تعليق بالأسفل، أو شاركنا رأيك وخبرتك.

قد يعجبك ايضا