تعلم

دَوِّنْ .. دورة تعليمية لتبدأ بالكتابة والتدوين

محمد إبراهيم .. مؤلف الدورة التعليمية المجانية دَوِّنْ والتي هي بمثابة دليلُّ شامل بين يديك ومُرشدك الأمين لتبدأ بالكتابة والتدوين، هو بطل موضوعنا اليوم؛ حيث سمح لنا شاكرًا بالتنويه عن هذه الدورة الغنية بالمعلومات والتي يحتاج إليها كل مُقبل على تعلم الغوص في مجال صناعة المحتوى أو التدوين.

نُبذة سريعة عن محمد إبراهيم

محمد إبراهيم محرر في حسوب وكاتب في اراجيككاتب ومدون شهير من صعيد مصر، شاءت الظروف أن أتعرف عليه وأصبح أحد أصدقاؤه والمتدربين تحت يديه عندما طُلب مني كتابة بعض المقالات لمدونات حسوب: أسناد، خمسات، مُستقل. نعم فهو المُحرّر المسؤول عن محتوى هذه المدونات بالإضافة إلى تطوعه وعمله ككاتب لدى أراجيك. إذا أردت أن تتعرف أكثر على محمد فإليك رابط مدونته Geeky mind؛ فتلك أحد المدونات التي تُقدم علمًا يُنتفع به. أقرأ أيضًا له: دَوِّنْ (مقال افتتاحي للدورة).

دورة دَوِّنْ .. دليلك الشامل لتبدأ بالكتابة والتدوين!

دَوِّنْ .. دورة تعليمية لتبدأ بالكتابة والتدوين

1 – ما هي تدوينتك الرائعة القادمة؟ تعلًّم كيف تُنقّب عن الأفكار؟

أكثر ما يُعاني منه المدونون اختيار فكرة التدوينة القادمة، خصوصًا المبتدئين منهم، ولكن بعد قراءتك للملف الأول من دورة دَوِّنْ فسيكون بإمكانك بمشيئة الله اختيار ليس فقط فكرة واحدة ولكن عشرات الأفكار المُختلفة؛ حيث يطرح المؤلف مجموعة مصادر متنوعة للتنقيب عن الأفكار تبدأ من عندك أنت ثم اهتماماتك ومهاراتك، وتنتهي بكيفية استخدام الإنترنت الاستخدام الأمثل لتجميع أفكار مقالات متنوعة وكثيرة. (أضغط هنا لفتح الملف الأول في نافذة جديدة).

2 – كن ذهبًا يلمع: كيف تكتب عنوانًا جذّابًا

8 من أصل 10 أشخاص سوف يقرءون عنوان مقالك، وفقط 2 من الـ8 أشخاص سوف يُكمل قراءة بقية المقال؛ لذلك وجب عليك ككاتب الاهتمام الشديد بكتابة عناوين جذّابة ومُعبرة تدفع القارئ إلى الضغط على عنوان المقال كي يبدأ القراءة، ولكن هل تظن ذلك سهلًا؟

في الملف الثاني من دورة دَوِّنْ سوف تتعلم كيف يُمكنك كتابة عنوان مقال جذّاب وفقًا لبعض النظريات التي يتبنّاها المؤلف في كتاباته والتي أؤكد شخصيًا أيضًا على أهميتها. (أضغط هنا لفتح الملف الثاني في نافذة جديدة).

3 – 10 أنواع من المقدمات تُحافظ بهم على انتباه القارئ

مُقدمة الموضوع تعمل كموظف الاستقبال؛ فهي تشرح للقارئ وجه الاستفادة التي سوف يحصدها بعد قراءة المقال، وهي التي تُثير لديه الفضول وتدفعه إلى الانتهاء من قراءة المقال بالكامل.

في الملف الثالث من دورة دَوِّنْ ستتعرف على 10 استراتيجيات رائعة لكتابة مقدمات شيقة تدفع القارئ إلى تكملة القراءة دون الذهاب بعيدًا. (أضغط هنا لفتح الملف الثالث في نافذة جديدة).

4 – قلب التدوينة: حان الوقت لتكتب

قلب التدوينة هو صلب الموضوع الذي من خلاله توضح الفكرة التي تُريد إيصالها للقارئ. وتمر مرحلة قلب التدوينة بعدة مراحل مختلفة: كالبحث عن مصادر المعلومات للمقال وتهيئة المسودة ثم الكتابة والتحرير وإضافة المحتوى المرئي وتحسين المقال لمحركات البحث.

في الملف الرابع من دورة دَوِّنْ ستتعرف بشكل مُفصل على مراحل تأليف قلب التدوينة بداية من إجراء البحث وانتهاءً بتحرير المقال بعد تأليفه. (أضغط هنا لفتح الملف الرابع في نافذة جديدة).

5 – هل فاتتك حصة المبيعات؟ لا تقلق .. صيغة أيدا (AIDA) تشرح كل شيء

أسلوب الأيدا (AIDA) مُستخدم بشكل كبير من قبل الكتّاب المحترفين خصوصًا في كتابات الإعلانات؛ باختصار لأن أسلوب أيدا يُخاطب مباشرة النفس البشرية في أربعة مراحل ترتيبية وهي: Attention الانتباه – Interest الاهتمام – Desire الرغبة – الفعل Action).

لتتعلم أسلوب الأيدا (AIDA) وكيفية استخدامه في كتاباتك القادمة للحصول على نتائج أفضل (أضغط هنا لفتح الملف الخامس في نافذة جديدة).

6 – كيف تكتشف صوتك الخاص في الكتابة

دَوِّنْ .. دورة تعليمية لتبدأ بالكتابة والتدوين

يتحدث هذا الملف عن سمات الكتابة الجيدة وعن صفات الكاتب الناجح، ويوفر مبدئيًا طرف الخيط لتكوّن أسلوبك الكتابي الخاص مع ذكره لأسلوب بسيط لتحديد الأسلوب الكتابي الأمثل لك. (أضغط هنا لفتح الملف السادس في نافذة جديدة).

7 – كيف تُثري تدوينتك بالمحتوى المرئي؟

يُعالج العقل المحتوى المرئي أسرع من المحتوى النصي بمقدار 60 ألف مرة، ويستخدم المحتوى المرئي لشرح ما لا يُمكن للكلمات شرحه، ولزيادة استيعاب القارئ لفكرة المقال، ولإراحة عين القارئ قليلًا.

في الملف السابع يتحدث المؤلف عن مجموعة أدوات وبرامج ومواقع تساعدك على إنتاج محتوى مرئي رائع: صور، فيديوهات، إنفو جرافيك أو عروض تقديمية، دون الحاجة إلى خبرة كبيرة أو تعمق في أمور إنشاء الجرافيك. (أضغط هنا لفتح الملف السابع في نافذة جديدة).

8 – التنسيق وتحسين نتائج محركات البحث للتدوينة

جمع المؤلف بين موضوعين مهمين في ملف واحد فقط، وهما: تنسيق التدوينة على ووردبريس، وتهيئة التدوينة لمحركات البحث، وقد تناول كلا الموضوعين بشكل سريع ومبسط. (أضغط هنا لفتح الملف الثامن والأخير في نافذة جديدة).

أقرأ أيضًا: السيو للمبتدئين ولمن لا يعرف أهميته

لتحميل كافة ملفات دورة دون مضغوطة في ملف واحد فقط أضغط هنا

في نهاية هذا المقال أود أن أشكر الكاتب محمد إبراهيم على أنه سمح لي بنشر هذا المقال التعريفي عن دورته التعليمية دَوِّنْ سائلين الله أن ينفعنا وإياكم بما علمنا، وانتظرونا إن شاء الله في مقال قادم عن كيفية تحقيق الربح من كتابة المقالات.

القائمة البريدية

يسعدنا تسجيلك في قائمة المدونة البريدية لتصلك أحدث موضوعاتنا فور نشرها علمًا أنه يمكنك إلغاء الاشتراك في ي وقت.

8 تعليقات

أضف تعليقا ←

  1. رحاب قال:

    أكثر من رائع …جزاك الله كل خير

  2. موضوع اكثر من رائع حقيقة عمل على تغيير ما كنت فيه من جهل وظلمات

    1. سعيد أن الموضوع نال إعجابك وساهم ولو بشيء بسيط 🙂

  3. Abdelkader قال:

    السلام عليكم و رحمة الله
    اخي الكريم رابط تحميل كافة ملفات الدورة لا يعمل !

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، مرحبًا بك أخي العزيز، جربت الروابط وجميعها يعمل ولكن بالفعل تحدث مشكلة في بعض الاحيان لدى الموقع المرفوع عليه الاستضافة فلا تظهر الملفات … جرب أكثر من مرة، وسأقوم إن شاء الله برفع الدورة على موقع أفضل خلال 24 ساعة 🙂

  4. فيدا قال:

    السلام عليكم
    اخ صلاح على سبيل المثال مقالة على شركة سامسونج في قلب التدوينة عندما اكتب كلمة سامسونج باللغة العربية هل يجوز ان اكتب بالقرب منها اسم الشركة باللغة الانجليزية هكذا ..شركة سامسونج “SAMSUNG”
    بما تنصحني لو سمحت

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      الحالة الأولى: عند كتابة أسماء العلم اللاتينية فمن المفضل عدم وضع تعريب للكلمات التي ليس لها تعريب، فلا نكتب بي إتش بي بدلًا من PHP، ولكن نكتب الاسم اللاتيني مباشرة.
      الحالة الثانية: إذا كانت الأسماء اللاتينية لها تعريب رسمي أو تعريب شهير للكلمة، فحينها من الممكن كتابة الكلمة المعربة، ويفضل أن يتم إرفاق الكلمة باللغة اللاتينية على الأقل مرة واحدة في بداية المقال > مثلا في أول مرة تذكرين كلمة سامسونج، فتكتبيها بهذا الشكل > شركة سامسونج “SAMSUNG”، وإذا تم ذكر نفس الكلمة في المقال فاستخدمي حينها الكلمة المعربة فقط.

أضف تعليقاً