من هنا وهناك

ركز في فكرة واحدة وانجح فيها أولاً

عدم وضوح الهدف هي أكبر مشكلة سوف تواجهك ليس فقط في مشروعك الجديد على الإنترنت ولكن في كل مناحي الحياة، أيضاً التشتت ومحاولة الوصول إلى هدفين في آن واحد ربماً يكون ضرباً من الخيال إلا بوجود خطة عمل دقيقة، وفريق عمل متعاون؛ فبإمكان كل عضو من أعضاء فريقك تحقيق هدف ثم تحقيق هدف ثاني وهكذا، ولكن هل تظن أنك قادر على إصابة هدفين أو ثلاثة أهداف بطلقة واحدة؟

ركز في فكرة واحدة وانجح فيها أولاً

هناك مثل مصري شهير يقول “صاحب بالين كذاب وصاحب ثلاثة منافق”، وإن أردنا أن نُسقط هذا المثال الشعبي على مشاريع الإنترنت نجد أنه مثال صحيح بنسبة كبيرة؛ فلا شك أنك إن اجتهدت في موقع واحد فقط لا غير وصبرت عليه سوف تُحقق نجاح كبير للغاية، وسيبدأ هذا النجاح بالتجزؤ إلى مستويات أقل إن كان لديك موقعين أو أكثر؛ حيث سيتم توزيع مجهودك على أكثر من موقع، اللهم إلا بوجود فريق عمل يؤدي ما تطلبه منهم بحرفية تامة وفي الوقت.

ما المطلوب منك؟

نصيحتي لك إن كنت تعمل بشكل فردي أن تسعى في تطبيق فكرة واحدة فقط لا غير أولاً، وألا تلتفت إلى الفكرة الثانية إلا عند النجاح في تطبيق الفكرة الأولى ومعرفة كيفية توزيع المهام الخاصة بها للحفاظ على هذا النجاح.

اختيار الفكرة الأولى من بين عشرات الأفكار في رأسي.

هذا أمر بسيط جداً، وبإمكانك الوصول إلى الفكرة الأولى بتطبيق 5 كلمات فقط عند الاختيار وهي: “مجال تحبه ويمكنك الإبداع فيه“. ولكي تُحدد المجال الذي تحبه يجب عليك أولاً أن تحضر ورقة وقلم ثم تدون فيها كل المجالات التي تحبها؛ مثلاً اللغة الإنجليزية، الربح من الإنترنت، السيارات، ثم تبدأ بتحديد أكثر المجالات التي تشعر أنه بإمكانك الإبداع فيها ويفضل التي حققت فيها نجاح من قبل، وبمجرد تحديد الفكرة استعن بالله وخطط لفكرتك وكيف سوف تُطلقها، وتوكل على الله.

هذا الفيديو سيفيدك في تحديد مجال مشروعك القادم

هل من الممكن أن تلخص لي الأهداف الخاصة بي؟

نعم، أهدافك الحالية لتنطلق بفكرة جديدة هي:

  1. معرفة ما تريد عمله فعلاً دون سواه
  2. معرفة كيفية تحقيق ما تريد عمله
  3. بدأ التنفيذ.

ما رأيك أنت زائرنا الكريم فيما يجب عمله على الشخص الذي يعمل بمفرده والذي يريد العمل على الإنترنت ولديه أكثر من فكرة موقع؟

القائمة البريدية

يسعدنا تسجيلك في قائمة المدونة البريدية لتصلك أحدث موضوعاتنا فور نشرها علمًا أنه يمكنك إلغاء الاشتراك في ي وقت.

أضف تعليقاً